اجراءات بموضوع العمال السوريين

101/2016

اجراءات بموضوع العمال السوريين

الجمهوريّـة اللبــنانيّة
وزارة الداخليّة والبلديّات
بلديّة بشرّي
رقم الصادر: 101/2016

إلى أهلنا في بشرّي

تحية وبعد

بالرغم من تعاطفنا الإنساني مع المأسات التي يمرّ بها الشعب السوري بسبب الحرب الدائرة على أراضيه وحرصنا كبلديّة وكأهالي في بشرّي على استقبال الإخوة السوريين في بيوتنا كضيوف وليس كلاجئين، وانطلاقاً من حرصنا الدائم على المصلحة العامّة وبعد الإطلاع على إحصاءات اللّاجئين الأجانب في لبنان، وبعدما تبين أن هناك البعض منهم لا يستوفي الشروط القانونيّة المطلوبة كلاجئ أو كعامل، وبعدما أصبحت اليد العاملة الأجنبية تنافس اليد العاملة المحليّة ونظراً للتهديد الأمني المتزايد على كافة الأراضي اللّبنانيّة سنعمل على تطبيق الإجراءات التالية

إجراءات عامّة

أولاً – العمّال الأجانب

التنسيق مع الجهات المعنية لحجز كلّ وسائل النقل الغير قانونيّة من درّاجات وسيّارات

تحديد عدد الساكنين في المنزل أو في الغرفة الواحدة

التنسيق مع الجهات المعنية للنظر بأوضاع العمّال واللّاجئين الذين لا يحملون أوراق ثبوتية ضمن مهلة معيّنة

تحديد دوام العمل بما يعادل ثماني ساعات في النهار ويتخللها نصف ساعة للراحة

منع الوقوف أو التجمّع في الساحات بعد الساعة التاسعة صباحاً

تحديد البدل اليومي ب ٢٥٬٠٠٠ ل.ل. خمسة وعشرون ألف ليرة لبنانيّة وب ٤٬٠٠٠ ل.ل. أربعة آلاف ليرة لبنانيّة عن كلّ ساعة عمل إضافيّة

وجوب تبليغ البلديّة عن كلّ لاجئ أو عامل جديد يدخل إلى البلدة

يمنع على أي أجنبي العمل داخل مدينة بشرّي دون أن يكون مكفولاً من أحد أبنائها

يجب أن تكون مهنة المكفول متطابقة مع مهنة الكافل في المجالات الغير الزراعية

ليس مسموحاً للعامل الأجنبي أن يزاول مهنة على حسابه الخاص

عدم رمي النفايات عشوائياً خارج المستوعبات المخصصة تحت طائلة المعاقبة

عدم وضع النفايات في المستوعبات بعد مرور شاحنات جمع النفايات

وضع النفايات المنزليّة في أكياس محكمة القفل

ثانياً – المواطنين البشرّاويين

وجوب التقيّد بقرار البلديّة

وجوب إحترام حقوق العمّال الأجانب

مراجعة البلديّة في حال أي مخالفة

عدم الإستعانة بأي عامل أجنبي لا يحمل إستمارة مختومة من البلديّة وعليها توقيع العامل نفسه

إجراءات ضريبيّة

بسبب الأعباء المتزايدة على كاهل البلديّة بفعل الوجود الكثيف لللاجئين والعاملين الأجانب (نفايات، شرطة بلديّة …)، سوف تفرض بلديّة بشرّي ضرائب على كلّ الأماكن المستأجرة من قبل العائلات والعمّال الأجانب

بناءّ على ما تقدّم

١- ستصدر البلديّة بطاقات تعريف خاصّة باللاجئين والعمّال الأجانب بالتعاون مع المنظمات المختصّة على أن يتمّ إبلاغ القوى الأمنية لترحيل كلّ من لا يحمل تلك البطاقة أو لا يتقدّم بطلب للحصول عليها

٢- ستضاعف الشرطة البلديّة دورياتها على المنازل والورش للتأكد من عدم وجود أي مخالفة

٣- ستعمل البلديّة بالتعاون مع أهالي بشرّي على تنظيم الوجود الأجنبي

٤- سيُحرر ضبط مالي وإنذارات خطيّة بالمخالفين على أن يتم توضيح الآليّة في بيان لاحق

٥- تكليف شرطة البلديّة إبلاغ كلّ العمّال في أماكن سكنهم عن فحوى التنظيم هذا

٦- حماية العمّال في حال حصول أي تعدّي عليهم أو على حقوقهم

تتمنى بلديّة بشرّي من الأهالي التعاون مع بلديّة بشرّي متابعة شؤون الأجانب في بشرّي

بشرّي في ١٦/٧/٢٠١٦

رئيس بلديّة بشرّي

فــرادي كيروز

مقالات مقترحة

أخبارنا على فايسبوك

The Access students were asked to prepare a community service project. (A project where they would be volunteers) They decided to build a free library. The library is now installed in Saint Geryes park Bcharreh. The Access students collected books and stories from different donors to put them in this library, they even helped with the construction and painting of it. This project is sustainable because it will offer an opportunity for the visitors of the park to read during their free time while contemplating the nature. A big thanks to the US embassy for always helping the access students as well as to the Municipality of Bechareh and CMF . ... See MoreSee Less

تمت مشاركة ‏منشور‏ ‏Couvent Saint Joseph دير مار يوسف بشري‏ بواسطة ‏‎Municipality of Bsharri‎‏. ... See MoreSee Less

لم يمت ابدا ، انما ببركة الرب انتقل الى احضان الحياة الأبدية في جوار الملائكة والقدسين. هو الراهب الكرملي - الأخ جوزيف سركيس للقديسة تريزيا، الذي اختاره الله ودعاه نهار الأحد ليشاركه نعم المحبة واسرار السلام الأبدي. كان فتيا، ولد وترعرع في بقاعكفرا، بلدة القديس شربل مخلوف، وعلى خطاه سار نحو مدرسة القداسة ، فإرتسم راهبا كرمليا في دير مار يوسف للرهبان الكرماليين في بشري. لم يتوانى يوما عن خدمة الرب ومذبحه المقدس، وكان مثالا يحتزى به في أعمال المحبة، يحيى دوما بالايمان ويتكلم بلسان النعم الالهية. فارقته الحياة نعم، ولكنها دونت له جزيل أعماله ونواياه الصالحة، ووضعتها في عهدة الموت ليكرمه فردا جديدا في عائلة أوروشليم السماوية. بخطى ثابتة، اكمل مسيرته على الأرض راهبا بتولا دائم الابتسامة والتواضع، مترفعا عن المرض ومآسي الحياة. بإندفاع الحب الصادق للرب ولخلقه، كان صورة المثال الصالح للأخ المحب القريب من معاناة الناس، فلم يغمض له جفن قبل ان يزور مطمئنا على كل عجوز او مريض في قضاء بشري ، مشيا على الأقدام ذهبا وعودة، بثوبه الرهباني والابتسامة التي تعلو نور وجهه المليء بنبض الحياة. وبالرغم من التعب والألم، الذي اثقل كاهله عليه بعد ان شفي واستعاد وعيه من غيبوبة سريرية فتكت به جراء حادث في احدى محطات حياته، استمر دوما بروح الإخاء والطاعة مترجما إياها سلاما لكل محيطه. أحب كنيسة القديس يوسف من كل قلبه، اعتنى بها وكأنها ملاذه الوحيد ، وزينها بزهور وورود جمعها بيده من اعلى قمم الجبل الى ادنى هضاب الوادي. ايها الأخ المحب المتواضع، سنفتقدك راهبا يسير في الطرقات حاملا في يديه اجمل الورود والأزهار، ستفتقدك بيوت المرضى والعجائز وضحكات الأطفال. ولكننا كلنا يقين ان اعمالك التي زرعتها بيننا وورودك التي جمعتها لتبارك مذبح الرب لم تذهب سدا فهي كلها كما كنت تقول مسجلة في ملكوت السماء، وستزهر امامك راحة وبركة ابدية. انت اليوم فارقتنا ، لتدخل دني الحق، لترنم في تسبيح الآب مع الملائكة. اعذزنا ان زرفنا دموعا لوداعك، ولا تلمنا ان اشتقنا اليك، ونحن على اتم علم بأن رحلة سعادتك قد بدأت الآن وستستمر عن يمين الآب الى دهر الداهرين. صلي لأجلنا ايها الأخ الحبيب، فنحن نستودعك نعمة الثالوث الأقدس على امل اللقاء في الحياة الثانية