النازحين موضع نقاش في محافظة لبنان الشمالي : كيروز للأمم المتحدة : لتخفيف الاعباء الناتجة عن النازحين

المحافظ نهرا شدد على تطبيق القوانين وعدم ممارسة العنف والاكراه تجاه اي نازح.
بدعوة من محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا استجابة لطلب الأمم المتحدة واليونسف لاطلاعهم على ما يجري في منطقة بشري مع النازحين السوريين،عقد اجتماع موسع برئاسة المحافظ نهرا، ضم رئيس بلدية بشري فرادي كيروز، نائب بلدية بشري يوسف فخري، مسؤول العلاقات الخارجية لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في الشمال خالد كبارة، مسؤولة حماية الطفل في منظمة “اليونيسف” عبير أبي خليل، مسؤول الامن والسلامة ضمن نطاق الشمال في منظمة اليونسيف عماد حداد، مستشار المحافظ لشؤون التنمية المهندس ماهر تميم، رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، رئيس دائرة البلديات في المحافظة ملحم ملحم، وبحث خلال الاجتماع موضوع معالجة المشاكل التي تحصل بين ابناء بلدة بشري و النازحين السوريين.
بعد اللقاء قال كيروز:” بدعوة من سعادة المحافظ نهرا تم عقد هذا الاجتماع من اجل الحد من المشاكل التي يواجهها النازحون السوريون من خلال وضع آلية تنظيمة، ولكي يتمكن المسؤولون في الامم المتحدة واليونيسف معرفة ما يحصل من اشكالات في البلدة مع النازحين السوريين وقد اكدنا ان البلدية تقوم بكامل واجبها مع الاخوة السوريين ولكن ضمن القوانين المرعية الاجراء ونعمد الى تطبيق التعاميم بحرفيتها الصادرة عن القائمقام ربى شفشق والمحافظ نهرا، وابرز بنود هذه التعاميم التالي:” يمنع على اي نازح سوري لا يحمل بطاقة شهادة تسجيل لدى المكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين او اي عامل سوري ليس لديه كفيل من ابناء القضاء ان يمارس اي عمل في قضاء بشري، كما يمنع ان يتواجد في الوحدة السكنية اكثر من عائلة واحدة او اكثر من شخصين في الغرفة، ويكون المسكن مسجل في البلدية ومستوفٍ للشروط الصحية من ماء وكهرباء وصرف صحي، اضافة الى منع النازح من قيادة الشاحنات والسيارات والدراجات النارية دون حيازة رخصة سوق قانونية.
اضاف:” كما يمنع قانون وزارة العمل السماح لاي نازح او اجنبي بمزاولة اي مهنة مخالفة لقرار وزير العمل رقم 1/41، لذا اعلمنا المسؤولين في الامم المتحدة بهذه الاجراءات التي نتخذها، وكانوا متفهمين لوضعنا واسلوب عملنا، وبالمناسبة نطلب مساعدات من الامم المتحدة لمدينة بشري من اجل ان نتمكن من تخفيف الاعباء عن النازحين.

بدوره قال كبارة:” الاجتماع أتى اليوم بدعوة من المحافظ نهرا، حضره فريق عمل المحافظ وممثلين من بلدية بشري ممثلا من رئيس البلدية ومنظمة اليونسيف والامم المتحدة للطفولة ومفضوية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهدفنا من هذا اللقاء التواصل والتعاون مع السلطات اللبنانية ممثلة سواء كانت سلطة مركزية او محلية او اقليميةلمتابعة اي نوع من التطورات التي تتعلق بالتحديات التي يواجهها المجتمع المضيف مع النازحين والتحديات التي يواجهها اللاجئون السوريون في اماكن سكنهم، وعملنا هو جهد متواصل ليس فقط مع بلدية بشري بل مع مختلف البلديات لان وجود الامم المتحدة ومنظمات الامم المتحدة يرتكز بالاساس على دعم المجتمعات المضيفة التي تستضيف اللاجئين السورين في لبنان.
واليوم بلدية بشري تواجه مشكلة ونحن نحاول ان نتعاون معها ومع السلطات الحكومية ومع المحافظ نهرا ومكتبه من اجل الوصول الى حلول مناسبة لكلا الطرفين.
المحافظ نهرا شدد على تطبيق القوانين وعدم ممارسة العنف والاكراه تجاه اي نازح الذي عليه واجب توفير كل الشروط القانونية المطلوبة ومراعاة الاداب العامة وحسن الاقامة.

مقالات مقترحة

أخبارنا على فايسبوك

The Access students were asked to prepare a community service project. (A project where they would be volunteers) They decided to build a free library. The library is now installed in Saint Geryes park Bcharreh. The Access students collected books and stories from different donors to put them in this library, they even helped with the construction and painting of it. This project is sustainable because it will offer an opportunity for the visitors of the park to read during their free time while contemplating the nature. A big thanks to the US embassy for always helping the access students as well as to the Municipality of Bechareh and CMF . ... See MoreSee Less

تمت مشاركة ‏منشور‏ ‏Couvent Saint Joseph دير مار يوسف بشري‏ بواسطة ‏‎Municipality of Bsharri‎‏. ... See MoreSee Less

لم يمت ابدا ، انما ببركة الرب انتقل الى احضان الحياة الأبدية في جوار الملائكة والقدسين. هو الراهب الكرملي - الأخ جوزيف سركيس للقديسة تريزيا، الذي اختاره الله ودعاه نهار الأحد ليشاركه نعم المحبة واسرار السلام الأبدي. كان فتيا، ولد وترعرع في بقاعكفرا، بلدة القديس شربل مخلوف، وعلى خطاه سار نحو مدرسة القداسة ، فإرتسم راهبا كرمليا في دير مار يوسف للرهبان الكرماليين في بشري. لم يتوانى يوما عن خدمة الرب ومذبحه المقدس، وكان مثالا يحتزى به في أعمال المحبة، يحيى دوما بالايمان ويتكلم بلسان النعم الالهية. فارقته الحياة نعم، ولكنها دونت له جزيل أعماله ونواياه الصالحة، ووضعتها في عهدة الموت ليكرمه فردا جديدا في عائلة أوروشليم السماوية. بخطى ثابتة، اكمل مسيرته على الأرض راهبا بتولا دائم الابتسامة والتواضع، مترفعا عن المرض ومآسي الحياة. بإندفاع الحب الصادق للرب ولخلقه، كان صورة المثال الصالح للأخ المحب القريب من معاناة الناس، فلم يغمض له جفن قبل ان يزور مطمئنا على كل عجوز او مريض في قضاء بشري ، مشيا على الأقدام ذهبا وعودة، بثوبه الرهباني والابتسامة التي تعلو نور وجهه المليء بنبض الحياة. وبالرغم من التعب والألم، الذي اثقل كاهله عليه بعد ان شفي واستعاد وعيه من غيبوبة سريرية فتكت به جراء حادث في احدى محطات حياته، استمر دوما بروح الإخاء والطاعة مترجما إياها سلاما لكل محيطه. أحب كنيسة القديس يوسف من كل قلبه، اعتنى بها وكأنها ملاذه الوحيد ، وزينها بزهور وورود جمعها بيده من اعلى قمم الجبل الى ادنى هضاب الوادي. ايها الأخ المحب المتواضع، سنفتقدك راهبا يسير في الطرقات حاملا في يديه اجمل الورود والأزهار، ستفتقدك بيوت المرضى والعجائز وضحكات الأطفال. ولكننا كلنا يقين ان اعمالك التي زرعتها بيننا وورودك التي جمعتها لتبارك مذبح الرب لم تذهب سدا فهي كلها كما كنت تقول مسجلة في ملكوت السماء، وستزهر امامك راحة وبركة ابدية. انت اليوم فارقتنا ، لتدخل دني الحق، لترنم في تسبيح الآب مع الملائكة. اعذزنا ان زرفنا دموعا لوداعك، ولا تلمنا ان اشتقنا اليك، ونحن على اتم علم بأن رحلة سعادتك قد بدأت الآن وستستمر عن يمين الآب الى دهر الداهرين. صلي لأجلنا ايها الأخ الحبيب، فنحن نستودعك نعمة الثالوث الأقدس على امل اللقاء في الحياة الثانية